أثر فن الخط العربي في صناعة المخطوط المسيحي وكتابته وتزويقه

الباحث: 
محمود محمد الشافعي غزاله

باحث في الآثار الإسلامية والقبطية

 

لقد تفرد الفنان المسلم في إبداع فنًا جديدًا بالكلية لم يسبقه إليه أحد قبله، ألا وهو فن زخرفة الخط العربي. وقد استطاع أن يصنع من حروف اللغة العربية –التي يصعب تشكيلها- نماذج فنية رائعة تفرد بها عل كافة الفنون السابقة عليه وربما اللاحقة أيضًا، بل إنه تفوق فيها على نفسه وأبدع وارتقى أعلى درجات السمو والروحانية في الكتابات التي زَيَّن بها جدران المنشآت المعمارية، والمخطوطات وكذلك تزيين آيات المصحف الكريم، فأصبح فن الخط العربي رمزًا وهوية للأمة.

وقد تجلى هذا الفن في المخطوطات الإسلامية وكتابة المصحف الشريف وتزيينه بالزخارف النباتية والهندسية الرائعة ومن ثم انتقلت هذه التأثيرات إلى كتابة الكتاب المقدس والمخطوطات المسيحية وتزيينها فنجد الصفحات الأولى من الانجيل وقد زخرفت بالزخارف العربية. وفي هذا البحث سنهتم بدراسة فن الخط العربي في المخطوطات المسيحية وقد تأثرت بهذا الفن من خلال مجموعة المخطوطات المحفوظة بالمتحف القبطي بالقاهرة.

 

 

الدورة الرابعة لملتقى القاهرة الدولى لفن الخط العريى