Skip to main content

 يعلن  صندوق التنمية الثقافية  عن بدء التقديم للمشاركة في الدورة السادسة   لملتقى القاهرة الدولي لفنون الخط العربي  والذي يقام بالتعاون مع الجمعية المصرية العامة للخط العربي  فى الفترة من (1 حتى14يونيو2021م)  بقصر الفنون، دار الأوبرا

ملئ الاستمارة

• حقق ملتقى القاهرة الدولى لفن الخط العربى، منذ اطلاق نسخته الأولى في عام 2016، حضوراً لافتاً، وواعداً للخط العربي في الساحة الفنية العربية والعالمية، وسعى الملتقى لترسّيخ جماليات هذا الفن العريق باستناده إلى رؤى فنية وبصرية لافتة، وتتجلّى هوية هذا الحدث الفني العالمي في شعاره السنوي، كمنهجٍ ورؤية، ينطلق من خلالها الفنانين إلى ملامسة روح الملتقى، عبر شعاره الذى يطرحه على المتسابقين والمشاركين كل عام، وشعار هذه الدورة “علم بالقلم”، ويعني الخط والكتابة، أي علم الإنسان الخط بالقلم، فالقلم نعمة عظيمة من الله، ولولا ذلك لم يقم دين، ولم يصلح عيش، فدل على كمال كرمه سبحانه، بأنه علم عباده ما لم يعلموا، ونقلهم من ظلمة الجهل إلى نور العلم، ونبه على فضل علم الكتابة، لما فيه من المنافع العظيمة، التي لا يحيط بها إلا هو، وما دونت العلوم، ولا قيدت الحكم، ولا ضبطت أخبار الأولين ومقالاتهم، ولا كتب الله المنزلة إلا بالكتابة، ولولا الكتابة ما استقامت أمور الدين والدنيا، وسمي قلما لأنه يُقلَّمْ، أي يُقطع، ومنه تقليِّم الظفر، وقال أبو تمام يصف القلم :

لك القلم الأعلى الذي بسنانه.. يصاب من الأمر الكلى والمفاصل

فالكتابة عين من العيون، بها يبصر الشاهد الغائب، والخط هو آثار يده، وفي ذلك تعبير عن الضمير، بما لا ينطلق به اللسان، فالقلم مثل الشمس له ضياء، ومثل القمر له نور، ومثل السيف له حد، ومثل الجواد له عنان، ومثل البحر له موج، ومثل الإنسان له شرف، القلم سفير العقل، ورسوله الأنبل، ولسانه الأحول، وترجمانه الأفضل، وإذ يتأمل الفنان، والخطاط المبدع هذا الشعار، فتتدفق في ذهنه المعاني والأسرار، فتبرز في أعماله كل ما يختزّنه من رؤى ومكنونات عناصرالجمال التى يعكسها مضمون الشعار، ويقدّمها في حروفٍ من نور.. على رقٍ مسطور.

 

 فعاليات الملتقي:

•  مسابقة تشمل فنون الخط العربي بفروعها المختلفة.

•  معرض عام يضم المكرمين وضيوف الشرف وأعمال المسابقة.

•  ندوة علمية.

•  ورش عمل فنية متخصصة

 

أولاً: فروع مسابقة فنون الخط العربي:

•  التيار الأصيل للخط العربي.

•  الإتجاهات الخطية الحديثة والطباعة الرقمية.

•  الزخرفة والتذهيب.

 

يمنح الملتقى جوائز مالية للفروع الاتية:

•  جائزة التيار الأصيل ثلاث مراكز (مركز أول – مركز تاني– مركز ثالث).

•  جائزة التميز في الزخرفة.

•  جائزة التميز في الاتجاهات الخطية الحديثة والطباعة الرقمية.

 

شروط الاشتراك في المسابقة:

•  يحقق المتسابق شعار مضمون الدورة (علم بالقلم).

•  
أن يتقدم المشارك بالأعمال الأصلية في الفرعين الأول والثاني من فروع المسابقة ولا تقبل الأعمال المنسوخة أو المطبوعة.

•  يُفضل كتابة الأعمال الفنية على ورق مقهر (ورق سابق التجهيز).

•  
ألا يكون قد مضى على إنتاج العمل الفني أكثر من عامين، وأن يكون العمل موقع ومؤرخ،ولن تقبل الأعمال غير المؤرخة.

•  ألا يزيد عدد المساهمات لكل مشارك عن ثلاثة أعمال فنية.

•  تتولى لجنة الفرز اختيار عدد الأعمال المناسب للعرض لكل مشارك.

•  أن لا تزيد مساحة الأعمال المشاركة عن (100 × 70 سم)، ولا تقل مساحة اللوحة عن (40×30)سم.

•  ألا يكون العمل قد فاز في مسابقات أخري.

•  آخر موعد لإرسال إستمارات الاشتراك وصور الأعمال الفنية فى الفترة من ( 1 :31مارس 2021) .

•   الاعلان عن المقبولين في المسابقة: ينشر وتعلن أسمائهم على موقع صندوق التنمية الثقافية من  خلال    صفحة الملتقى بموقع Facebook باسم (ملتقي القاهرة الدولي لفنون الخط العربي)، فى نهاية أبريل2021.

•  
تسلم الأعمال الفنية من داخل وخارج مصر في الفترة (1: 15 مايو2021) بمركز الإبداع الفنى بالقاهرة، دار الأوبرا، من الساعة10)  صباحًا حتى 3عصرًا ) ماعدا يومي الجمعة والسبت .

•  


ترسل اللوحات الفنية من خارج مصر عبر شركات الشحن علي العنوان التالي:


صندوق التنمية الثقافية المبنى الإدارى بدار الأوبرا المصرية – الجزيرة – القاهرة، جمهورية مصر العربية، تليفون:227257001 - 227354234، وذلك على نفقة المشارك على أن يعاد إرسالها على نفقة الملتقى عبر البريد الدولي المصري وعلى ذات العنوان المرسل منه،لذايرجى كتابة عنوان المرسل كاملاً في الاستمارة.

•  
يُفضل أن ترسل اللوحات المشاركة من خارج مصر (داخل برواز غير زجاجي)،أو بدون برواز وذلك لسلامة العمل الفني.

•  
يرفق باستمارة المشاركة من خارج مصر تفويض منه لتسليم قيمة الجائزة فى حالة فوزه لسفارته بالقاهرة أو المراكز الثقافية التابعة لبلادهم.

•  لا تعني المشاركة بالأعمال الفنية ضرورة إستضافة الفنان.

•  
يجوز لمن يرغب في الحضور على نفقتة الخاصة المشاركة في كافة الفعاليات دون أدنى مسئولية على إدارة الملتقي.

• يمنح الملتقى جميع المشاركين والباحثين شهادة مشاركة.

 

ثانيًا: الندوة العلمية:

المواصفات العامة للأبحاث المقدمة للندوة:

يلتزم المشارك بمحور الندوة العلمية: (الحرف العربى تحديات ورؤى)

•  تجهيز (عرض توضيحي) عن البحث لا يقل عن  15دقيقة.

•  عرض ومناقشة الأبحاث خلال فترة الملتقى.

•  
ألا يقل البحث عن عشرة صفحات A4 ولا يزيد البحث عن 30 صفحة بما فيهم الرسوم التوضيحية والمراجع، على ألا يزيد عدد السطورفى الصفحة الواحدة عن 25 سطرًا.

•  يكتب البحث بنوع خط (Simplified Arabic)، مقاس  14والعناوين Bold .

• 
 يتم تسليم متن الأبحاث في فى الفترة (1: 31 مارس 2021)، على أن تسلم الأبحاث كاملة فى موعد أقصاه

 (15 مايو2021) بصورته الكاملة.

كيفية المشاركة:

 يتم ملىء إستمارة المشاركة عبر الموقع الإلكتروني  للصندوق www.cdf.gov.eg  تشمل التالي:

•  صورة شخصية حديثة .

•  سيرة ذاتية فنية مختصرة للمشارك فى حدود خمسة أسطر.

•  صورالأعمال التي سيشارك بها الفنان واضحة بجودة عالية ( 300ميجا بيكسل).

•  بحد اقصى 3 أعمال متضمنة المقاسات  و الخامات.

•  وعلى من يرغب في المشاركة بالندوة العلمية إرسال ملخصًا للبحث المشارك في حدود 250 كلمة.

 

ملحوظة:

•  
يمكن للفنانين الراغبين في المشاركة بالملتقي الإطلاع على الشروط العامة ولأى إستفسارات يرجى زيارة موقع صندوق التنمية الثقافية  www.cdf.gov.eg أو الإتصال المباشر بإدارة الملتقي بمقر قطاع صندوق التنمية الثقافية بدار الأوبرا أو جمعية  الخط العربي بالقاهرة.

ملتقى القاهرة الدولى للخط العربى

انطلاقا من دور مصر المؤسس فى بنية الحضارة الإنسـانية المبكرة ، وتأكيدا عـلى أن مصر دولة عظمى ثقافيا ، فالثقافة المصرية كانت وستظل دائما هى قاطرة التقدم والرقى فى مختلف مجالات المعارف والفنون ، ومن هنا تأتى ضرورة إطلاق هذا الملتقى للتأكيد على هويتنا العربية والإسلامية ، حيث يأتى الخط العربى فى مقدمة الفنون الراسخة باعتباره أحد أهم مكونات هويتنا العربية والإسلامية الإصيلة القادرة على التواصل مع الآخر ، وإحداث الأثر الإيجابي لتقديم رؤية ثقافية جديدة ، ذات مضمون ثقافى قادر على إثراء مرحلة ما بعد ثورتى (25 يناير و30 يونيو) بزخم ثقافى وفنى نابع من تراثنا وحضارتنا العريقة ، بحيث يفتح حوارا تفاعليا بناءاً مع الثقافات الأخرى ، ليؤكد أننا ونحن نتطلع للحاق باسباب العصر الحديث بزخمه العلمى والتقنى مستشرفين آفاق المسقبل ، فإننا فى ذات الوقت نتمسك بكل تراثنا العربى الراسخ الأصيل . ولعلنا بهذا الملتقى نؤكد على أن فنون الخط العربى تعبر عن حالة نادرة من حالات الفن البصرى المعاصر، إذ جنح مبدعوه ــ منذ زمن بعيد ــ إلى التجريد ، وأقاموا علاقات تشكيلية متفردة ما بين سمو الحرف العربى وشموخه ، وقدرته على المد والبسط ، والاستدارة والاستطالة ، والتضاغط والتخلخل ، وبين كتلة الحرف العربى المصمته ، المشحونة بالحركة ، وبين الفراغ المحيط بها ، فالحرف العربى قادر على ملأ الفراغ بإقامة علاقاته المتفردة والمدهشة بين الظل والنور ، والكتلة والفراغ ، والخط واللون ، فى تناغم موسيقى صوفى حالم ، يتراوح بين الرهافة والرخاوة والغلاظة والقوة ، فالحرف العربى يمتلك طاقة هائلة على الحرك ، لذلك فإن هذا الملتقى ما هو إلا نقط لبداية جديدة ، يحدوها الأمل والتفاؤل والطموح ، فى إن تتنامى وتستمر ، بجهودكم جميعا ضيوفا ومسئولين ، مكرمين ومشاركين ، وهى دعوة للتآخى والتكامل مع الملتقيات العربية الشقيقة فى دبى والكويت والشارقة والمملكة السعودية وسائر الملتقيات الأخرى