كتابة المصحف الشريف بين الموروث والحديث

الباحث: 
أحمد بن طاهر الدين بن عباس

تهدف هذه الدراسة إلى كتاية المصحف الشريف والمراحل التي مرت بها من تنوع الخطوط وإضافات على النص القرآني حليات وتزيينات إبتداء بالعهد النبوي وعهد الخلفاء الراشدين ثم العباسي فالعثماني فالحديث مع التداعيات التي أوردها بعض أهل زماننا وهي محل إشكال ليس باليسير ومناقشة تلك الأمور مع إيراد نماذج وصور متنوعة في ذلك ويتناول هذا البحث في كتابة المصاحف والمراحل والأطوار التي مرت بها والإضافات التي لحقتها من جماليات خط وضبط وفواتح سورٍ وفواصل وتخميس وتعشير وعلامات وقف ومناقشة الأقوال التي أوردت حديثاً على كتابة المصاحف الشريفة مع النماذج لكل شئ من ذلك .

ويهدف البحث إلى اهتمام النبي صلى الله عليه وسلم والخلفاء الراشدين بعده بالمصحف الشريف وكذلك

أطوار ومراحل كتابة المصاحف الشريفة  والوقوف على الإضافات والتحسينات في كتابهم ومعرفة جهود الخطاطين في إضفاء السمات الجمالية في كتابة المصاحف الشريفة

ومن المشاكل التي تعرض لها إدعاء وزعم كثير من الناس أن الخطاطين أساؤوا إلى كتابتة وأنهم لم يبذلوا جهوداً في ذلك وربما اتهموهم بما هو أكثر من ذلك وقد ذكروا ملحوظات في ذلك فأوردتها وناقشتها.

البلد: 
بنجلاديش
الدورة الثانية لملتقى القاهرة الدولى لفن الخط العريى