التشكيل والحليات في خطي الثلث والنسخ

الباحث: 
أستاذ محمد المغربي

مدير مدرسة محمد المغربي بالإسكندرية

ينقسم التشكيل في خط الثلث إلى ثلاث أقسام، هي: الصرف، والضبط، والحليات. والصرف هو"نشكيل" حروف الكلمةعدا الحرف الأخير منها، وهو المعبر عن معنى الكلمة التي شكلت. فعلى سبيل المثال "الكتاب" القارئ سيقرأها "الكتاب"، المقصود به ما تقرأ فيه. وما يدريك بأن الكلمة تدل على ذلك. أليست من الممكن أن تدل على (الكتاب) بضم الكاف وتشديد التاء فيصبح معناها من يكتبون القصص والروايات. وفي النهاية اختلف القراء في قراءة هذه الكلمة، فيأتي "الصرف" ليمنع هذا الاختلاف فتقرأ الكلمة على حسب معناها.

والضبط هو تشكيل الحرف الأخير من الكلمة حسب موقعها الأعرابي في الجملة. وهذا ما يعبر عن مدلول "الصرف" و"الضبط". وهناك جانب هام هو الشرح الفني للنشكيل، حيث يكتب التشكيل بقلم يمثل "ثلث" قلم الكتابة، وقلم آخر يمثل "نصف" سمك قلم الكتابة، بالإضافة إلى قلم الكتابة نفسه.

الفتحة، ولها ثلاث أشكال فتحة قصيرة، وفتحة متوسطةن وفتحة طويلة. والقصيرة تقدر من 3 : 4 نقط طولاً وتكتب بقلم التشكيل فقط. والفتحة المتوسطة تقدر من 4 : 6 نقط طولاً وتكتب بقلم التشكيل فقط. والفتحة الكبيرة تقدر من 9 : 11 نقطة طولاً وتكتب بقلم التشكيل وقلم الكتابة نفسه. وهذه الأطوال تحددها المساحة التي تكتب فيها ولا تكتب لشغل الفراغ فقط بل لابد من وجود حروف مفتوحة في النص المكتوب، ويجوز ثني نهاية تلك الفتحة، عدا المكتوبة بسمك قلم الكتابة، ويجب أن تكون جميع الفتحات الموجودة في النص المكتوب متوازية تمامًا. أما التنوين بالفتح فيكتب إما بقلم التشكيل، وإما بقلم الكتابة متجاورتين متوازيتين، ولا يجوز في هذه الحالة ثني إحداهما.

الكسرة، هناك كسرة صغيرة وكسرة متوسطة (فقط)، ولا يوجد كسرة طويلة، وتكتب الكسرة بقلم التشكيل فقط. أما التنوين بالكسر فتكتب كسرتان قصيرتان أو كسرتان متوسطتان في الطول تحت الحرف المنون، ولا يجوز كتابة التوين بقلم الكتابة. والكسرة المنفردة أو التنوين بالكسر لا يثنى أبدًا.

 

 

والضمة، تكتب فوق الحرف المضموم وتكتب بقلم التشكيل أو قلم الكتابة، حسب المساحة ، أما التنوين بالضم فتوضع ضمتان متجاورتان. وبالنسبة للسكون في خط الثلث فلها شكلان، وكلاهما يكتب على الحروف الساكنة فقط أو في نهاية النص من باب سكن تسلم، وهي ليست بديلة في الشكل عن التشكيل الأساسي للكلمة حيث أن التشكيل الأساسي هو الأصل في الكتابة. أما الشدة فتكتب في الخط الثلث على الحرف المشدد فقط، وتكتب بقلم التشكيل فقط.

أما الحليات فتنقسم إلى قسمين، الأول: "الحروف إيضاحية"، والثاني: نفس مسماها "حليات". والحروف الإيضاحية كما يتضح من اسمها أنها توضح بعض الحروف، وهي: ح، س، ص، ط، ع، ك، م. وجميعها يكتب تحت الحروف المراد إيضاحها. وهناك حرفان إيضاحيان أخران هم (كـ / هـ)، وهذان الحرفان لا يكتبان إلا فوق الحرف المراد إيضاحه، وحرف (الهاء) لا يكتب إلا لإيضاح حرف الهاء المربوطة، وليس (التاء المربوطة). وتوضع الحليات وهي المكملة للحروف الإيضاحية، بعد كتابة النص ووضع النقط على الحروف ثم وضع علامات الصرف والضبط، وتكتب الحليات لشغل الفراغ ولتكملة جمال النص وذلك في المساحات الخالية في النص وتكتب بقلم التشكيل. وسيتم في العرض التقديمي إبراز الجماليات كاملة وبصورة واضحة مع مقارنة المقاييس المختلفة لتوضيح الصورة.

الدورة الرابعة لملتقى القاهرة الدولى لفن الخط العريى