جماليات الخط العربي على محاريب الجوامع العثمانية في (بورصة، ادرنة، إستانبول)

الباحث: 
محمد أبو سيف عبد العظيم خضر

مدرس مساعد، كلية الآثار، جامعة القاهرة

استخدمت الكتابات على الفنون الإسلامية بأنواعها المختلفة، وكان لهذه الكتابات غرضين، الأول وظيفي وهو إعطاء معلومات عن تاريخ الإنشاء والتجديد ووظيفة المنشأة، وغرض آخر زخرفي حيث برع الخطاط في إظهار جماليات الخط العربي وجعله عنصراً زخرفياً غاية في الأهمية لا تكاد تخلو منشأة منه.

وقد انتشرت الكتابات على المحاريب بصفة عامة والمحاريب العثمانية بصفة خاصة، واستخدامها في المحاريب كان عنصراً جمالياً أكثر منه وظيفياً، إلا أن الآيات والأحاديث التي وردت على المحاريب أراد منها الفنان إيصال رسالة أيضاً. كما تحتوي بعض المحاريب على كتابات والبعض الآخر يخلو منها تماماً. وتحتوي الكتابات المذكورة على آيات قرآنية مختلفة، والبسملة، وكلمة التوحيد، وبعض توقيعات الخطاطين، والتاريخ. وتنوعت الخطوط التي وردت على المحاريب العثمانية حسب كل فترة منها، فعلى سبيل المثال نجد في الفترة المبكرة من تاريخ الدولة العثمانية انتشار الخط الكوفي جنباً إلى جنب مع خط الثلث، في حيت اقتصرت في الفترة الكلاسيكية والمتأخرة على خط الثلث فقط.

الخط الكوفي: استخدم في الفترة المبكرة، وظهر في محراب جامع خدوادندكار في بورصة (1385م)، ومحراب الجامع الكبير في بورصة (1400م)، ومحراب الجامع الأخضر في بورصة (1419م)، ومحراب جامع المرادية في أدرنة (1436م). خط الثلث: يعتبر الأكثر انتشاراً في محاريب الجوامع العثمانية، فقد استخدم في الفترة المبكرة، والكلاسيكية، والمتأخرة. فقد وجد في المحاريب المبكرة مثل محراب جامع أورخان في بورصة (1340م)، وجامع يلدرم في بورصة، والجامع القديم في أدرنة (1414م)، والجامع الأخضر في بورصة (1419م)، وجامع أوج شرفلي في أدرنة (1447م).

وظهر خط الثلث بكثرة على محاريب الجوامع العثمانية في الفترة الكلاسيكية، ومنها على سبيل المثال محراب جامع السلطان محمد الفاتح في استانبول (1470م)، ومحراب جامع الخاتونية بتوقات (1485) وجامع السلطان بايزيد الثاني في أدرنة (1488م)، ومحراب جامع السلطان سليم في استانبول (1522م)، وجامع شهزاده محمد (1548م) وجامع السليمانية (1556م). اما الفترة المتأخرة فقد شاع فيها استخدام خط النستعليق في كافة عمائر الدولة العثمانية، إلا أنه لم يظهر نموذج واحد منها على المحاريب العثمانية موضوع البحث، حيث استخدم خط الثلث بشكل أساسي.

 

الدورة الرابعة لملتقى القاهرة الدولى لفن الخط العريى