مركز طلعت حرب الثقافى

 

استطاعت مكتبة طلعت حرب خلال الآونة الأخيرة أن تصبح مركزاً للإشعاع الثقافي والفني بمنطقة زينهم بحي السيدة زينب، حيث ساهمت بدور فعال في التنمية الحضارية والبشرية لسكان هذه المنطقة الشعبية التي شهدت تطوراً معمارياً وثقافياً هائلاً. واستطاعت المكتبة ان تحدث نقله توعية كبيرة في سلوكيات المجتمع المحيط بها وأن توجد حواراً خلاقاً بينها وبين أهالي المنطقة كشف عن العديد من المواهب الشابة ووضعها على أول طريق الإبداع والتميز

ونظراً لما حققته المكتبة من نجاح كبير وتأثير قوي وفعال جعلها تكتسب احترام وتقدير المجتمع المحيط بها حتى أصبحت نموذجاً يحتذي به في مجال تطوير المناطق العشوائية حيث انطلقت على خلفية هذا النجاح العديد من المشروعات الأخرى، ومع كثافة النشاط الذي تقدمه المكتبة وتنوعه وتعاظم الدور الذي تقوم به وتزايد إعداد المترددين عليها يوماً بعد يوم كان لابد من التفكير في تطوير المكتبة من خلال مشروع متكامل يهدف للارتقاء بالأداء ومواكبة التكنولوجيا الحديثة.. وذلك بتحويل المكان من مكتبة عامة الى مركز ثقافي متكامل يضم الى جانب قاعات الإطلاع التقليدية – قاعة متخصصة للفنون – مسرح مكشوف – قاعة للكتاب الالكتروني – قاعة متعددة الأغراض – قاعة للندوات – فصل تعليمي – قاعة لتعليم الحاسب الآلي واللغات – قاعة معارض وذلك يما يضمن الاستغلال الامثل للمكان وفق متطلبات الدور المتعاظم المنوط القيام به.